منتديات بايوس للصيانة
عزيزى الزائر يسرنا انضمامك إلينا ,إذا رغبت بالتسجيل اضغط على زر التسجيل ,
إذا كنت عضو بالفعل برجاء الدخول .
.................................Bios....................................
...........................................................................

منتديات بايوس للصيانة


 
الرئيسيةمنتديات بايوسمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 الميلان ( أندية تصنع التاريخ والمتعة 1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
losivertheprince
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
العمر : 33
عدد الرسائل : 23

نقاط : 47
احترام القوانين : 2

مُساهمةموضوع: الميلان ( أندية تصنع التاريخ والمتعة 1 )   السبت يوليو 04, 2009 2:49 am



أي سي ميلان نادي كرة قدم إيطالي ، تأسس في 16 ديسمبر 1899
، و منذ تأسيسه ما زال الميلان يكسر الأرقام و يكتب التاريخ بأحرف من ذهب
و يبني تاريخه العريق مما جعله من أعرق الفرق ليس في أوروبا فحسب بل في
العالم كله ، و يعتبر أي سي ميلان من أنجح الأندية في العالم حيث حصد 18
لقب على مستوى القارة الأوربيه و على مستوى العالم متساويا مع بوكا جونيورز ، حيث حقق الميلان لقب دوري أبطال أوروبا (7 مرات) متأخرا عن ريال مدريد بلقبين (9 القاب) ، وفاز بلقب كأس العالم للأندية أو كما يسمى قديما كأس الإنتركونتيننتال 4 مرات متملكا الرقم القياسي و أيضا يمتلك الرقم القياسي في الفوز بلقب كأس السوبر الأوروبي حيث فاز به (5 مرات) ، علاوة على ذلك يعتبر الميلان من أنجح الأندية الإيطالية حيث استطاع حصد لقب الدوري الإيطالي 17 مره و لا يسبقه في القائمة إلا يوفنتوس (27 مره) و كذلك فاز بـ كأس إيطاليا و كأس السوبر الإيطالي خمس مرات .


و من ناحية أخرى يعتبر أي سي ميلان عضو من أعضاء G-14 و هي المجموعة التي تتكون من 18 ناديا من كبار الأندية الأوربيه .. و من الجدير بالذكر أن الميلان هو صاحب فكرة تأسيس هذا التكتل ، يلعب أي سي ميلان و غريمه إنتر ميلان مبارياتهما على ملعب سان سيرو و يسمى أيضا جوسيبي مياتزا ، ويعتبر من أجمل ملاعب العالم وأكثرها استيعابا للجماهير حيث يتسع لـ 85700 متفرج .


تأسيس النادي
تأسس أي سي ميلان في 16 ديسمبر 1899 بواسطة ثلاثة إنجليز هم: هيربرت كيلبن
و دافيس و إليسون، حيث اتفقوا على إنشاء فريق كرة قدم، وفي البداية تم
تسمية النادي باسم نادي ميلان للكريكت وكرة القدم، و بعد مرور شهر من
تأسيس الفريق ، انضم النادي في 15 يناير 1900 إلى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم . كانت أول مباراة لنادي أي سي ميلان أمام نادي ميديولانوم، أحد فرق مدينة ميلانو في تاريخ 11 مارس 1900، وقد انتهت بنتيجة 3-0 لمصلحة ميلان، و في 15 ابريل 1900 خاض أي سي ميلان أول مباراة رسمية أمام نادي تورينو
في الدوري الإيطال، وقد خسرها 0-3 ليخرج من تلك البطولة، ولم تؤثر هذه
النتيجة على عزيمة فريق أي سي ميلان، حيث يعتبر تورينو من أقوى الفرق في
تلك الفترة. و كانت هذه الخسارة الدافع لنادي أي سي ميلان لتحقيق مفاجأة
كبرى في الموسم الذي تلاه ، حيث استطاع أن يفوز ببطولة الدوري الإيطالي
بعد أن فاز في النهائي أمام نادي جنوى بهدف وحيد.


في موسم 1905 تم تغيير اسم النادي إلى نادي ميلان لكرة القدم، حيث أصبح اهتمام النادي كله على كرة القدم، و في موسم 1906 تعادل نادي ميلان مع نادي يوفنتوس
في النقاط، فأقيمت مباراة فاصلة لتحديد البطل، وفي المباراة التي أقيمت في
تورينو، انتهت المباراة بالتعادل السلبي و في مباراة العودة في ميلانو،
استطاع ميلان بأن يفوز بهدفين مقابل لا شيء ليحرز لقب الدوري للمرة
الثانية في تاريخة. وواصل نادي أي سي ميلان نجاحاته ، ففي عام 1907 حافظ على لقب الدوري، بعد أن تغلب على فريقي تورينو واندريا


الإنقسام
كان فتيل الانقسام في نادي ميلان لكرة القدم هو معارضة البعض للعب اللاعب الأجنبي في النادي ، ففي موسم 1908الإتحاد الإيطالي لكرة القدم
أن يمنع مشاركة اللاعبين الأجانب في الدوري ، مما حدى ببعض الأندية القوية
مثل تورينو و جنوى و ميلان إلى مقاطعة الدوري ، و لكن بعض إداريين ميلان
كانوا مع منع اللاعبين الأجانب في اللعب في الدوري ، فإنشقت عن النادي و
أسست نادي أسمته إنتر ميلان. أقيم أول لقاء بين الفريقين في 18 أكتوبر 1908الحرب العالمية الأولى ، هبط مستوى النادي كثيرا ، و لم يستطع الوصول إلى الأدوار النهائية إلى في عام 1915
عندما حقق المركز الرابع و هو أكبر إنجاز له في تلك الفترة. هبط مستوى
ميلان في تلك الفترة ، و خرج من الدور نصف النهائي ثلاث مرات متتالية في
أول العشرينات ، و كان أفضل إنجاز لنادي ميلان في تلك الفترة الوصول
للأدوار النهائية في 1927 و 1928. عارض العديد من الأندية الإيطالية مشاركة اللاعب الأجنبي مع الأندية ، و لذا قرر ، و انتهى اللقاء بفوز أي سي ميلان 2-1 . و في السنوات الستة قبل


الثلاثينات و بداية الدوري الإيطالي بالنظام الحديث
تم استحداث بطولة الدوري الإيطالي ، و شارك في دوري الدرجة الأول 18
فريق ، و كانت الطموحات كبيرة في تلك الفترة أملا في أن يتحسن مستوى
الميلان ، و لكن أول موسم كان سيئا حيث احتل النادي المركز الحادي عشر في
الدوري، و ازداد الأمر سوءا في البطولة التي تلتها حيث حصل على المركز
الثاني عشر ، و ظل على هذا الحال حتى تم إيقاف بطولة الدوري الإيطالي في
عام 1942 بسبب الحرب. كانت إيطاليا تحت الحكم الفاشي في فترة الثلاثينات ، و لم يعجب الحاكم موسوليني اسم نادي ميلان الذي كان يدل على أصول إنجليزية
، و غيره إلى نادي ميلانو لكرة القدم ، و لم يتوقف الأمر عند هذا الحد ،
بل أمر بتغيير زي الفريق إلى زي أبيض يتوسطه عامودين أحمر و أسود ، و
استمر الفريق يرتدي هذا الزي حتى نهاية الحرب العالمية الثانية.


الأربعينات و بداية العودة
عاد السيد جوفاني تراباتوني لرئاسة الميلان ، و قد تغير مستوى الفريق ، حيث حصل على المركز الثالث في عام 1945 ، و في عام 1946 حصل النادي على المركز الرابع بعد أن حقق 19 فوز و في عام 1947
حل الفريق في المركز الثاني خلف تورينو بفارق خمسة نقاط ، و يعد هذا
الموسم الأطول في تاريخ الدوري الإيطالي ، حيث أقيم في 42 جولة ، و في عام
1948 استقطب نادي أي سي ميلان الثلاثي السويدي غونار نوردال و نيلس ليدهولم و غونار غرين [12] ، الذين قادوا السويد للفوز في ذهبية أولمبياد 1948 ، و حل ميلان في المركز الثالث في ذلك الموسم بعد أن قدم عروضا كبيرة ، و في موسم 1949 احتل المركز الثاني أيضا خلف يوفنتوس بفارق خمسة نقاط



غونار نوردال
و قد حصل نوردال على لقب هداف الدوري برصيد 35 هدف. و كان فوز إي سي
ميلان بلقب الدوري الإيطالي مرتقبا بسبب تحقيقه نتائج طيبة في المواسم
الماضية ، و بالفعل استطاع الفريق الفوز بلقب الدوري في موسم 1950/1951
قبل نهاي الدوري بجولتين متقدما على إنتر ميلان ، و كان ميلان قد حقق 26 فوزا في ذلك الموسم و سجل عدد كبير من الأهداف بلغ 118 ، و أصبح نوردال هدافا للدوري للمرة الثانية.

و في موسم 1951/1952 حصل نادي أي سي ميلان على المركز الثاني خلف نادي يوفنتوس
، و في موسم 1952/1953 حل نادي أي سي ميلان ثالثا بالرغم من تقديمه لنتائج
طيبة و عروض ممتازة. و في موسم 1954/1955 استطاع نادي أي سي ميلان تحقيق
لقبه الخامس ، و قد رحل في هذه الفترة نجم الفريق نوردال الذي استطاع أن
يحقق لقب هداف الدوري خمس مرات في ستة مواسم إلى نادي روما ، و لكن تم استبداله باللاعب الأورغياني خوان ألبرتو سيكافينو ليقود خط الوسط في الفريق ، و استطاع الميلان الفوز بالدوري في أعوام 1956/1957 و 1958/1959 .



الحضور الأوروبي في الستينات
كانت فترة الخمسينات في تاريخ ميلان تؤكد بأن النادي قادم إلى المشاركات الأوروبية بقوة ، حيث استطاع الفوز ببطولة أوروبا مرتين ، و تعتبر هذه الفترة هي فترة مدينة ميلانو حيث استطاع قطبي ميلان الفوز بالبطولة أربع مرات ، و قد ضم الفريق إلى صفوفه النجم البرازيلي الفائز بكأس العالم 1958 في السويد خوسيه ألتافيني لخلف نوردال في الفريق ، و ليصبح هدافه ، و أتم إحدى أكثر الصفقات نجاحا في تاريخ الميلان ، عندما ضم جاني ريفيرا من نادي ألساندريا بمبلغ و قدرة 200 ألف دولار. و في موسم 1962/1963 استطاع أي سي ميلان بأن يظفر بأول بطولة أوروبية له بعد أن فاز على نادي بنفيكا ، و عاد الميلان إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا مرة أخرى و هذه المرة أمام نادي أياكس أمستردام. و فاز ميلان في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية في موسم 1967 ، و محليا فاز ميلان في بطولة الدوري مرتين في عام 1962 و 1968 ، و فاز في كأس إيطاليا عام 1966.



_________________

Baby I don't wanna waste another day
Keepin it inside, it's killing me
Cause all I ever wanted comes right down to you
to you
I wish that I could find the words to say
Baby I would tell you, every time you leave
I'm inconsolable
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
losivertheprince
عضو مميز
عضو مميز


ذكر
العمر : 33
عدد الرسائل : 23

نقاط : 47
احترام القوانين : 2

مُساهمةموضوع: رد: الميلان ( أندية تصنع التاريخ والمتعة 1 )   السبت يوليو 04, 2009 2:55 am

الميلان ( أندية تصنع التاريخ والمتعة 2 )


السبعينات ، فترة الهدوء

تعتبرفترة السبعينات من تاريخ ميلان من أهدأ الفترات ، حيث لم يستطع أن يفوز بالدوري ، و حقق بطولة كأس إيطاليا مرتين ، و تلاها فوزه في كأس الكؤوس الأوروبية ، و في الدوري استطاع نادي أي سي ميلان الحصول على المركز
الثاني في الدوري لثلاث مواسم متتالية في أعوام 1970 و 1971 و 1972 ، و لكن هذه المراكز لم تعجب الجماهير التي كانت تطالب بالفوز بالدوري. و رحل المدرب الشهير نيريو روكو عن نادي أي سي ميلان ، و تعاقد النادي مع أكثر من مدرب ، حتى تعاقد مع جوفاني تراباتوني في نهاية موسم 1975 ، و هي فترة
تعد من أسوأ الفترات في تاريخ الميلان ، حيث ابتعد العديد من اللاعبين عنمستوياتهم ، و تقدم جاني ريفيرا بالسن. و عاد نيريو روكو إلى الفريق في موسم 1976/1977 ، و قاد الفريق إلى الفوز بكأس إيطاليا على حساب غريمة
التقليدي إنتر ميلان بهدفين مقابل لا شيء ، و لكنه لم يحقق نتائج طيبة في الدوري. قاد غونار نوردال الذي كان يشغل منصب مساعد المدرب نيريو روكو بعد إعتزاله ، و في أول موسم حقق مع ميلان المركز الرابع في الدوري ، و مع
قدوم لاعبين جدد مثل فابيو كابيلو ، و بروز لاعبين شباب مثل الأسطورة فرانكو باريزي ، استطاع ميلان الفوز بلقب الدوري في موسم 1978/1979 بعد غياب طويل ، و كانت هذه البطولة هي مسك الختام لجاني ريفيرا
الذي اعتزل اللعب بعد أن فاز مع ميلان بعشر ألقاب للدوري الإيطالي و لكنبعد الفوز بالدوري ، و بالتحديد في نهاية موسم 1979/1980 ظهرت فضيحة سميت بفضيحة توتو نيرو ، و أسقط الإتحاد الإيطالي لكرة القدم نادي إي سي ميلان
مع نادي لاتسيو إلى الدرجة الثانية بعد تورط فيها بعض لاعبي لاتسيو و رئيس ميلان كولومبو و الحارس البيرتوسي.

قدوم برلوسكوني
عاد أي سي ميلان إلى الدرجة الأولى سريعاً ، و لكن المشاكل لم تبتعد عن ميلان ، حيث ابتعد العديد من النجوم عن أي سي ميلان ، و لذلك عاد إلى الدرجة الثانية في موسم 1981/1982 بعد حلوله بالمركز الرابع عشر في الدوري ، و مما زاد الطين بله أيضا هو هروب رئيس الميلان فارينا بما تبقى من خزينة النادي. و في نهاية عام 1985 تقدم
السيد سيلفيو برلسكوني بعرض لشراء نادي أي سي ميلان ، و قد كان يطمح إلى إعادة أي سي ميلان إلى مصاف الأندية الكبرى ، و في مارس 1986 أتم سيلفيو برلوسكوني شراء النادي بالكامل ، و بدأ بتحقيق أهدافه ، و دعم الفريق بعدد من اللاعبين الشباب ، أمثال روبيرتو دونادوني من أتالانتا و كارلو أنشيلوتي من نادي روما و غالي من نادي فيورنتينا ، و مع وجود فرانكو باريزي و دانييلي مسارو و ماورو تاسوتي و ألساندرو كوستاكورتا و الشاب
باولو مالديني استطاع تشكيل فريق قوي قادر على المنافسة.

وتوقع الجميع أن يكون لأي سي ميلان شكل جديد ، و لكنه خيب الآمال ، و حل بالمركز الخامس بالرغم من حصول لاعبه فريديس على لقب الهداف. و أراد برلوسكوني أن يكون فريقه أقوى ، فظفر بالنجم الهولندي ماركو فان باستن

بعد منافسة عنيفة مع ريال مدريد و برشلونه ، و ضم أيضا الهولندي الآخر رود غوليت ، و عين المدرب أريغو ساكي بدلا من نيلس ليدهولم ، و قد كان نتاج ذلك هو فوز الميلان ببطولة الدوري في ذلك العام ، و كانت هذه هي البداية
للعصر الذهبي للميلان. شارك ميلان في دوري أبطال أوروبا في عام 1989 ، و استطاع أن يتأهل إلى نهائي البطولة بعد أن سحق ريال مدريد في السان سيرو بخمسة أهداف مقابل لا شيء ، و إلتقى بعدها مع ستيوا بوخارست[18] الروماني الذي خسر بأربعة أهداف مقابل لا شيء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الميلان ( أندية تصنع التاريخ والمتعة 1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بايوس للصيانة :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: